Trending Topic

IAI Dalwa

Cerpen

Opini

Post Page Advertisement [Top]

BahasaArabDalwalpmdalwa

روح الجهاد لشبان العصر


ثمة ما يشبه الإتفاق أن الحياة الإنسانية لا تنفلت عن التطو ر و التقدم , و كان هذا التطور و لم يزل يؤثر التغيير الجذري في الحياة الإنسانية جيلا بعد جيل في كل عصر ومصر
و بين آن و آخر قد استمر هذا التقدم إلى زماننا الآن , بل قد وصل إلى حد التسابق و التنافس بين الدول في العالم. فكل دولة بذلت قصارى جهودها واستنفذت طاقاتها من باب رفع مستوى الرفاهية من شتى المجالات اجتماعيا كان أو سياسيا أو عسكريا أو غير ذلك
فمما تجدر الإشارة إليه دور فعال للشبان في هذه المنافسة فإن لهم سعيا أكيدا في تطور البلاد وتقدمها. حدث ولا حرج أننا رأينا في بلادنا إندونسيا من الذكريات السالفه فكم من أمهات الحوادث حدثت وعلى مقدمتهم الشبان بداية من إعلان الاستقلال الإندونسي, فإن سوكرنو لا يشهر الاستقلال إلا بسبق المحاولة والطلب بل التكليف من الشبان حينئذ, و مرورا بالجهاد وراء طرد الاحتلال الهولندي من بلادنا مثل حرب "العاشر من سبتمبر" ووصولا إلى طلب استقالة سوهرتو عن سلطته فهي نتيجة المظاهرة التي يرأسها طلاب الجامعة. فهذه كلها إن دلت على شيء فإنما تدل على دور فعال للشبان في بلادنا إندونسيا
ولكن مما يؤسف له أن هذا البلاد قد فقدت عن سيرتها العطرة وجهودها المشكورة ومساعيها المشهورة كأنها ذهبت عن قلوب رعيته أدراج الرياح, والواقع يقول بلسان حاله مصداق ذلك, فكم حدثت الجرائم والقتل والزنا وغير ذلك مما دار حول الانحطاط الأخلاقي لشباننا اليوم من جراء وجود الضارة والاختلاط الحري بل أضف على ذلك أن هذه المفاسد قد ضربت جذورها في بعض المدن والقرى بهذ البلاد إندونسيا بل لدرجة أنه قد وقع كثير من الجيل لهذه المفاسد
فعودة إلى بدء أن الشبان هم قادة لبلادهم فهم الطليعة الأولى في تقدم بلاد من جانب وفي انحطاطه من جانب آخر ونحن بصفتنا جيلا لهذا البلاد لزاما علينا أن نهيّج روح الجهاد لشبان هذا بلاد ونشمر عن ساعد الجد أكثر سعيا جثيثا وراء طلب إصلاح الشعب يتمثل بدعوتهم إلى حضور مجالس العلم وتذكيرهم وتعليمهم العلوم الشرعية حتى يتماشى العلم مع الأدب والأخلاق. بقلم  :زكي غزالي- تاراكان


| Designed by lpmdalwa |Privacy Policy Map
close